Home » Latest News »  

جمعية التربية الطبية الدولية تنظم ورشة حول العلاج المتكامل للأطفال ذوي الاضطرابات النفسية والسلوكية والتعليمية

                      نظمت جمعية التربية الطبية الدولية  ورشة عمل حول العلاج المتكامل للأطفال ذوي الاضطرابات النفسية والسلوكية والتعليمية تحت رعاية شركة   GSK للأدوية  وبالتعاون مع جمعية طب الأطفال في فلسطين وتاتي هذه الورشة ضمن  إطار اتفاقية التعاون المشترك بين الجمعية وجمعية روان لتنمية الطفل (مركز صعوبات تعلم النطق)، وتهدف إلى تعزيز العلاقات بين الجمعية والأطباء وتمكين العلاقة ما بين أطباء الأطفال والقطاع التأهيلي الممثل بجمعية روان.

وذلك بحضور ما يقرب 25 طبيباً وأخصائي العلاج النفسي للأطفال.

افتحت الورشة بكلمة للدكتور جورج إمسيح رئيس اللجنة العلمية في جمعية أطباء الاطفال، وتحدث عن رؤية الجمعية وسبل التعاون المشترك بين جميع الجهات.

ومن ثم تحدث الدكتور مطيع الأشهب وهو أخصائي أعصاب أطفال في مستشفى المقاصد عن مرض التوحد وسلوكيات الأطفال والاضطرابات الأخرى مثل الإفرط في الحركة والتشتت وصعوبات التعلم. وأوضح أن 5% من الأطفال يعانون من الافراط في الحركة في فلسطين، في حين أن عدد مرضى التوحد لم يتم حصره في فلسطين لغاية الآن، فحاليا يوجد طفل من كل ألف يعاني من التوحد.

وتطرقت الاستاذة سلام آسيا/ المديرة التنفيذية لجمعية روان الى إن أكثر من 250 ألف طفل في  فلسطين يعانون من صعوبات في التعلم. وأضافت الى أن 15% من أطفال فلسطين بحاجة لعمل متواصل من أجل المساعدة في تشجيعهم على التخلص من صعوبات التعلم واضطراب التشتت والحركة الزائدة. وشددت على أهمية العلاقة التشاركية ما بين المنحنى الطبي والمنحنى التأهيلي في العلاج من أجل مساعدة الأطفال على التخلص من هذه الاضطرابات.

وفي نهاية الورشة شكر الدكتور محمد عبيد الله مسؤول البحث العلمي في جمعية التربية الطبية الدولية الحضور وتحدث عن أن مثل هذه الورشات يهدف الى تعزيز العلاقات ما بين العلاج الطبي والنفسي والتعليمي بين مختلف المؤسسات. وأضاف الى ان هذه الورشة هي الاولى من نوعها في فلسطين لتكون بداية تعاون وتمكين جمعية أطباء الأطفال وجمعية روان لتقديم خدمة أفضل للأطفال في فلسطين.

ولمشاهدة الخبر في جريدة القدس، إضغط هنا

صورة أثناء الورشة