Home » Latest News »  

ممرضان من المقاصد ينهيان تدريباً في مستشفى جامعة ويلز

أنهى الممرضان في مستشفى المقاصد إبراهيم حلوه وبدر وريدات تدريباً مكثفاً في مستشفى جامعة ويلز في المملكة المتحدة بعد ابتعاثهما من قبل جمعية التربية الطبية الدولية IMET2000-Pal، بالتعاون مع دائرة التعليم المستمر في المقاصد.

وشملت الدورة التدريبية التي استمرت لمدة شهر، تدريباً مكثفاً للممرضين في أقسام العناية الحثيثة وخاصة أقسام جراحة الأعصاب، والجراحة العامة والأطفال بما يشمل بروتوكولات الرعاية الصحية للمرضى ضمن الأنشطة التمريضية العالمية، في إطار سعي إدارة المستشفى وجمعية التربية الطبية الدولية لتمكين الممرضين في فلسطين من تطوير قدراتهم ومهاراتهم واكتساب خبرات جديدة، نظراً لأهمية الدور المؤثر الذي يقوم به طاقم التمريض في قسم العناية الحثيثة المخصص لاستقبال الحالات الحرجة والذي يتطلب درجة عالية من الكفاءة.

وأكد الممرض إبراهيم حلوه على أهمية التدريب الذي تلقاه في مستشفى جامعة ويلز مضيفاً أن التجربة كانت مفيدة للغاية من النواحي العلمية والعملية، حيث اتاحت الاطلاع على نظام صحي مختلف تماماً، والتدريب على أحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة، اضافه الى معاينة حالات مرضية جديدة.

وكان في استقبال الوفد المتدرب في كارديف د. مالك زبن المدير التنفيذي لجمعية التربية الطبية الدولية في بريطانيا، حيث أكد الزبن فعلى أهمية نتائج التدريب المرجوة من هذا البرنامج، مشيراً الى ان هذا الابتعاث يأتي ضمن برنامج التدريب للمرضين في اقسام العناية المكثفة لتحسين نوعية وكفاءة الخدمة الصحية للمرضى.

من جانبه، أشار ناجي أبو علي رئيس دائرة التعليم في مستشفى المقاصد إلى أن تنسيق الدورة في مستشفى جامعة ويلز مع الجمعية جاء تتويجاً لأهداف دورة العناية الحثيثة التي عقدت في مستشفى المقاصد مؤخراً واستفاد منها 25 ممرضاً وممرضه، سعياً لرفع مستوى العناية الحثيثة في المستشفى.

كما عبر أبو علي عن أمله في استمرار التعاون البناء مع جمعية التربية الطبية الدولية، متقدماً بالشكر الجزيل لجمعية IMET2000-Pal ممثلة بالمدير التنفيذي د. مالك زبن ومسؤول التعليم العام في الجمعية السيد فادي الزبن، على اتاحة الفرصة لممرضي مستشفى المقاصد لخوض التدريب المكثف في مستشفى جامعة ويلز التابع لجامعه كارديف في بريطانيا، والذي يعد المستشفى التعليمي الثالث على مستوى المملكة المتحدة.